زيارة تطبيعية لوزير خارجية المغرب لمدينة القدس

في زيارة تطبيعية هي الأولى من نوعها لمسؤول مغربي كبير، حلّ وزير الخارجية ناصر بوريطة في مدينة القدس المحتلة، حيث أدّى صلاة الظهر في المسجد الأقصى.